منتديات التعليم
مرحبا بك في منتديات t3lim.all-up.com

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.


منتديات التعليم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قيمــــــــــــــــــــــــة احترام المعـــــــــــــــــــــــلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الباقي شاكر
مشرف قسم المراجعة الخارجية
مشرف قسم المراجعة الخارجية


عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 15/10/2010
العمر : 60
الموقع : القليوبية

مُساهمةموضوع: قيمــــــــــــــــــــــــة احترام المعـــــــــــــــــــــــلم   الجمعة أكتوبر 15, 2010 1:45 pm

قيمــــــــــــــــــــــــة احترام المعـــــــــــــــــــــــلم

- الإثارة: ـ
الوصول إلى بؤرة الشعور والوعي لدى الفرد واحتلالها حتى يعطيه الفرد كل عقله فيتمكن من إدراك المعنى وتنتقل باقي المؤثرات البيئية الأخرى التي فيه محيط الإدراك إلى مؤثرات هامشية وبذلك يتحقق قول الله عز وجل " إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد "
الوسائل :
1- بالسؤال-"ما هو حق المعلم؟ "
2- بالحوار والمناقشة- " ماذا لو لم يكن هناك معلمون يعلموننا الخير ويرشدونا ؟ " .
3- التشويق – لو أصبحت معلما كيف تحب أن يعاملك الطلاب؟ ".
4- بالموقف العملي – " احترام طلابنا لمعلميهم وتوقيرهم " .
5- إبراز المعلومة – " انظر إلى ما فعله الطالب زميلنا مشاغب مع أستاذه في حصة الرياضيات. " .
6- ربطها بحدث فعلى مؤثر من البيئة سبب ونتيجة "ان السطحية والتخلف العلمي سبب لضعف تمسك المجتمع بهذا الخلق. ".

إن الله عز وجل جعل العلماء فى أعلى منزلة بعد الأنبياء حيث أنهم يؤدون مهمة الأنبياء ، ومن هنا كان العلماء ورثة الأنبياء وعلى طالب العلم أن يضع أستاذه فى هذه المنزلة العظيمة التى شرفه الله بها وان يتأدب بآداب المتعلم مع معلمه ويتخلق بالأخلاق الفاضلة ، فلابد من حضور الذهن والقلب مع الأستاذ عند شرح الدرس وكذلك الإصغاء التام له بكل الجوارح وألا تفعل شياً يغضبه وقد الطاعة بين يديه بالاستعداد والتحضير قبل الدرس والتفاعل معه أثناء الدرس والمذاكرة الجيدة بعد الانتهاء من الدرس . وان تجلس من أستاذك مجلسك من والدك فى البيت وان تستأذن قبل الحديث ولا تقاطع زميلك ولا تحدث من بجوارك أثناء الشرح ولا تسال عما تعرف وتذكر دائما قول الله تعالى(واتقوا الله ويعلمكم الله).

وقد نقل لنا القرآن الكريم رغبة
موسى عليه السلام ـ وهو من أولي العزم ـ في طلب العلم، وكيف صَمّمَ على بلوغ هذا الهدف السامي مهما كانت العوائق ومهما بعد المكان وطال الزمان ، عندما قال : (.. لآ أبرَحُ حتى أبلُغَ مجمعَ البحرينِ أو أمضِيَ حُقُباً )
(الكهف 18 : 60) ، ولما وجد العبد الصالح وضع نفسه موضع المتعلم ، وأعطى لأستاذه حق قيادته وإرشاده ، قائلاً له : ( هل أتَّبِعُكَ على أن تعلّمنِ ممَّا عُلّمت رُشداً ) (الكهف 18 : 66) ، فإذا نَبهه إلى أمر تنبّه ، وإذا انكشف له الخطأ سارع إلى الاعتذار من أستاذه ووعده بالطاعة ، وأعطى بذلك درساً بليغاً في أدب المتعلم مع المعلّم .
وكان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يصرح بأنه بُعث معلّماً ، ودعا في أحاديث عديدة إلى مراعاة حق العلم والمعلِّم .
تمعّن في هذه السطور التي سطرها زين العابدين عليه السلام في رسالة الحقوق ، بعبارات تحمل معاني التقدير والعرفان بالجميل ، فيقول : «حق سائسك بالعلم : التعظيم له ، والتّوقير لمجلسه ، وحسن الاستماع إليه ، والإقبال عليه ، وأن لا ترفع عليه صوتك ، ولا تجيب أحداً يسأله عن شيء حتّى يكون هو الذي يجيب ، ولا تحدّث في مجلسه أحداً ، ولا تغتاب عنده أحداً ، وأن تدفع عنه إذا ذكر عندك بسوء ، وأن تستر عيوبه ، وتظهر مناقبه ، ولا تجالس له عدوّاً ، ولا تعادي له وليّاً ، فإذا فعلت ذلك شهد لك ملائكة الله بأنّك قصدته وتعلّمت علمه لله جلّ اسمه لا للنّاس»

دخل زيد بن ثابت على جنازة فقربوا إلية دابة ليركبها فجاء عبد الله بن عباس فاخذ بزمام الدابة فقال زيد بن
ثابت له خل عن الدابة يا بن عم رسول الله فقال عبد الله بن عباس هكذا أمرنا أن نفعل مع العلماء فقبل زيد بن
حارثة يده وقال هكذا أمرنا أن نفعل مع آل بيت نبينا صلى فانظر وتعلم .
 من توقير سيدنا عبد الله بن عباس للعلماء
 وكيف وقر ابن عباس زيد بن ثابت لأنه من العلماء، وكيف كانت مقابلة التوقير من سيدنا زيد بن ثابت
 فرضى الله عن أصحاب الرسول كانوا موقرين للعلم والعلماء فوهب الله لهم العلم والتفوق

هارون الرشيد أمير المؤمنين أتى بمعلم لوالديه الاثنين فكيف كان تعامل الولدين مع المعلم؟
يقال أن المعلم كان يدخل المسجد فيجرى الولدين إلى حذاء المعلم ليحملاه أمام هارون الرشيد أمير المؤمنين فحاول المعلم منعهم ولكن الولدين رفضا وحملا حذاء المعلم.
فانظر إلى كيفية توقير أولاد هارون الرشيد أمير المؤمنين وتوقيرنا نحن للمعلمين مع أننا لسنا بأبناء هارون الرشيد .
أحد تلاميذ الإمام الشافعي حيث يقول " والله ما اجترأت ان اشرب الماء والشافعي ينظر الى هيبة له "
فانظر إلى أحد تلاميذ الإمام الشافعي انه لم يقدم على فعل هذا الأمر خوفا من الإمام الشافعي ولكن توقيرا له واحتراما له وإجلالا له .

سئل الإمام على بن أبى طالب عن كيفية توقير المعلم فقال " إن من حق العالم إلا تكثر علية بالسؤال ولا تعنته في الجواب وان لا تلح عليه إذا كل ولا تفشين له سرا ولا تغتابن عنده احد وان زل قبلت معذرته .
وعليك ان توقره وتعظمه لله مادام يحفظ أمر الله ولا تمشى أمامه .
وان كان له حاجة سبقت القوم إلى خدمته.
من آداب الطالب نحو معلمه
إلا يمشى أمامه ، ولا يجلس مكانه ، ولا يبتدئ بالكلام عنده إلا بإذنه ، ولا يكثر الكلام عنده إلا بإذنه ، وان يطلب رضاه ويتجنب سخطه وان يسمع كلامه ويعطيه ما لم يكن معصية لله تعالى.
هناك سلوكيات خاطئة يقوم بها بعض الطلاب تجاه معلميهم نقف معها لنبين عظم خطئها في هذه الفقرة من الطلاب من يقدم سؤلا لأستاذة وهو يعرف إجابة هذا السؤال ولكنه يقدمه اختبارا لأستاذة فهذا السلوك سلوك خاطئ لان من آداب الطالب مع معلمه إلا يسال عن شئ يعلمه.
ولقد سال رجل الإمام على بن أبى طالب سؤالا تعنتا فقال له الإمام على " سل تفقها ولا تسال تعنتا "
وهذا الطالب الذي يقدم على هذا السلوك الخاطئ ينبغي ان ينبذ من زملائه لأنه يضيع من وقتهم للتفكه و ينبغي أن يعطى لمعلمه حقه واحترامه.
هناك بعض الطلاب يتحدثون مع بعضهم فى الفصل أثناء شرح المدرس للدرس وهذا السلوك خاطئ من جميع الجهات .
يجلسون عنده على رؤوسهم الطير .من الناحية الدينية فمن أدب الحديث الإنصات الى المتحدث ولقد كان أصحاب الرسول
من الناحية العلمية والأدبية فان هذا الذي يتكلم مع من بجواره يضيع على نفسه وعلى زميلة الوقت والعلم . ولنا فى الإمام الشافعي الأسوة وقد كان يصفح ورق كتابة برفق خوفا من ان يزعج معلمه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قيمــــــــــــــــــــــــة احترام المعـــــــــــــــــــــــلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التعليم :: الجودة والاعتماد التربوى-
انتقل الى: